أحلى دردشة
السلام عليكم عزيز الزائر(ة ) نتمنى لك أن تقضي معنا أحلى الأوقات لكي تستفيد من خدماتنا كلها يرجى التسجيل

قصة مبدعة | ألسنا أصدقاء .. ؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة مبدعة | ألسنا أصدقاء .. ؟!

مُساهمة من طرف روجر الذهبي في الخميس يناير 12, 2017 11:05 pm























ابدعتي
Zizi

مدخل ~
مدت يدها لي لتصافحني بإبتسامة :
- أيمكننا أن نكون أصدقاء ؟!
لم يكن مني سوى الإجابة ببرود :
- لست بحاجة إلى أصدقاء .




كانت حياتي عادية و أجمل ما فيها صديقاتي .

كنت روح الفكاهه بينهم رغم كل الأحزان التي أمر بها كنت أحول حزني إلى مرح و دموعي إلى ضحكات .

كنت محبوبة و مشهورة في مدرستي و عندما ترشحت لرئاسة الصف وقف الجميع إلى جانبي و لم تترشح أمامي سوى فتاه واحدة .

لم أصدق عندما حَصلتْ الفتاه على ثلاث أصوات فقط و أنا حصلتُ على البقية .

كنت أعيش في حلم جميل رغم ذلك كنت حزينة !

في بعض الأوقات أشعر أن صديقاتي يبتعدن عني .

- أصبحتِ رئيسة الصف و لم تعودي متفرغة لنا .

- يالك من محظوظة تمنيت أن أكون مشهورة مثلك .

- ألا تستطيعين أن تكفي عن الضحك لقد قُلت طرفة عادية .

كانت تصرفاتهن تتغير يوماً بعد يوم بدأن يبتعدن عني .

لا أداري فيمَ أخطأت لطالما كنت لطيفة مع الجميع و لم أهن أحداً يوماً ؟!

مرت الأيام و نحن لا نتحدث كثيراً و كان كل وقتي أقضيه في متابعة الدروس و في وقت الفراغ أتحدث مع مساعدتي و الطلاب في أمور الصف .

لم تتحسن أموري كثيراً بل زاد الأمر سوءاً أن ترشحت من قبل بعض الطلاب لأتولى رئاسة إحدى النوادي في المدرسة .

مرت الأيام و الشهور و جاء يوم لم أكن أنتظره أبداً .

- سنسافر من هنا .

- و لكن يا أبي إنها مدينتنا التي أعتدنا عليها و على كل من فيها هل سنتركها بهذه السهولة ؟

- لقد حصلت على ترقية و سنسافر إلى مدينة أخرى و ستتحسن ظروفنا المعيشية .

- لسنا بحاجة إلى المال لدينا ما يكفينا نحن لسنا فقراء .

- أسمعيني حجزت و أنتهى الأمر .

لم يكن مني سوى الإستسلام للأمر الواقع و رحلنا بعد هذا الحوار بأسبوع .

لم أشعر و أنا أودع صديقاتي أنهن حزينات لأجلي يبدو أنني الوحيدة في العالم التي تبكي عندما تفارق صديق !

بدأت حياتي الجديدة لم أعد رئيسة لصف أو نادي و لكن ما أخشاه هو هل سأتأقلم مع الجميع في مدرستي الجديدة ؟!

أشعر بالحنين لمدرستي السابقة لقد قضيت فيها خمس سنوات منذ أن أُنشِأت شعور رائع أن تكون معروف من قِبل الجميع سأنتظر لأعلم ما سيحدث .

ها قد وصلت للمدرسة تم تسجيلي هنا و ذهبت إلى صفي .

كنت أجلس في المقعد الخلفي بهدوء منذ أن أنتقلت للمدينة هنا قررت شيء واحد لم أعد أريد الشهرة أو أن يعرفني أحد لم أعد أريد أصدقاء !

لم تدخل المعلمة بعد و الجميع من حولي يصدرون ضجة يبدو أنهم لم ينتبهوا إليّ هذا جيد .

بدأ اليوم الدراسي تدخل معلمة و تخرج الأخرى و كل واحدة منهن تسأل نفس الأسئلة .

- أنتِ الطالبة الجديدة ؟ .. ما هو أسمك ؟

و لم يكن مني سوى الإجابة .

مر الوقت ببطئ هذا ممل جداً أريد أن أتحدث مع أحد .. ولكن لا لقد قررت أن لا أكون صداقات مجدداً فكلها صداقات مزيفة ليس إلا .

يوم جديد يمر عليّ و أنا هنا تفاجأت كثيراً عندما جاءت طالبة جديدة هذا غريب أهناك من يأتي في منتصف العام ؟! ظننت أنني الوحيدة .

جلست بجانبي بإبتسامة :
- مرحباً .

تصنعت عدم السمع و لم أرد .

مرت الحصص الأولى بملل و ها هو وقت الإستراحة هذا رائع الجميع سيخرج الآن و سأبقى وحدي في الصف كالأمس .

لا تزال تجلس بجواري ألا تريد الذهاب شعرت بالغضب كثيراً لكنني تمالكت أعصابي .

ألقيت نظرة خاطفة عليها إنتبهت عليّ و نظرت لي بإبتسامة .

إرتبك كثيراً و أشحت بوجهي نحو النافذة كان الجو هادئ .. جيد أنها لم تتحدث .

مر أسبوعان و لم أحدث أحد .

بدأت أعتاد الوضع الهدوء رائع حتى في المنزل لا أتحدث مع عائلتي كثيراً ربما هذا سبب حزني أنني لا أشعر بوجود عائلتي بجانبي ؟!

كان يوماً عادياً حملت حقيبتي و كنت عائدة إلى المنزل لولا أنها أوقفتني بكلماتها :
- مرحباً أنتِ لا تتحدثين كثيراً تبدين من عائلة راقية أيمكننا أن نكون أصدقاء ؟!

مدت يدها لي لتصافحني و لكن كلمات صديقاتي أو لنقل من كنت أظنهن كذلك ترددت في أذناي كالصدى .

- أنتِ لا تجيدين شيء سوى الضحك .

- ألا تستطيعين أن تكوني أكثر جدية ؟!

- كل ما يهمك الشهرة أنتِ لا تهتمين للأصدقاء .

أتقول عائلة راقية ؟! إذاً هكذا هو الأمر مصلحة لا أكثر !

تخطيتها بغضب :
- لست بحاجة للأصدقاء .

ألقيت نفسي على السرير بتعب نظرت للسقف بشرود و أنا أتذكر ما قلته لها أشعر بالذنب لم يكن عليّ قول ذلك لكنني لم أخطأ كثيراً فأنا حقاً لست بحاجة إلى أصدقاء .

في اليوم التالي لم تكن حاضرة لم أنتبه على الدرس كثيراً كان بالي مشغول بها هل حقاً ظلمتها ؟!

مر يومان و لم تأتي بدأت حالتي تسوء فلدي ضمير يعمل بدوام أربعة و عشرين ساعة هذا أسوأ شيء في العالم أن يكون لك ضمير كهذا يجعلك تسهر طوال الليل لتراجع أخطاء النهار و تحت رأسك تبتل وسادتك دموع إلى جانب الوخز المؤلم في قلبك هكذا كنت أشعر دائما عندما أفعل شيء خاطئ و ليس في هذين اليومين فقط !

ذهبت للسوق القريب لأشتري بعض الحاجيات التي طلبتها أمي .

أسرعت في الركض لأصل للمتجر قبل أن يغلق .

و بينما كنت أقف على أطراف قدماي لأحُضِر إحدى العلب المعدنية من على الرف سقطت على رأسي .

تراجعت للخلف بألم و إستضمت بشخص ما إستدرت بسرعة :
- آسفة .

توسعت عيناي و أنا أراها إنها هي .

قالت لي بإبتسامة :
- ما هذه الصدفة الجميلة أن نلتقي من جديد .

لم أستطع أن أرد حينها سوى بكلمتين خرجتا من فمي بدون أن أشعر :
- لستِ منزعجة ؟!

لاحظت ملامح الإستغراب على وجهها حينها :
- من ماذا ؟! .. نحن صديقتين صحيح .

مدت يدها لي مجدداً كما فعلت أول مرة :
- لا أدري ماذا حدث لكِ من قبل و لكن أنا متأكدة أنكِ شخص جيد .

لم أستطع فعل شيء حينها غير أنني مدت لها يدي لنتصافح .

كانت دائماً بجانبي و لم تتركني يوماً ومع مرور الأيام أصبحت أعز صديقة لي .

كانت طيبة و تستمع لي في أي وقت لم تكن تهرب مني عندما أطلب مساعدتها و دائماً ما نتعاون على فعل الخير للجميع سواءاً كان طفلاً أم عجوزاً .

أسسنا نادينا الخاص لمساعدة الطلاب في مشاكلهم و عندما وصلت أخبارنا لمديرة المدرسة ثبتت نادينا ليكون نادي رسمي في المدرسة فكرت في الإنسحاب عندما علمت بالأمر وعندما أخبرتها قالت لي :
- نحن لا نسعى للشهرة بل لمساعدة الآخرين و هذا شيء جيد و ليس سيء كما تظنين .

دائماً تكون هكذا .. تستطيع إقناعي بأقل الكلمات لم يكن حديثنا الأول جيداً لكن الآن أصبح الوضع مختلف أشعر أنها تفهمني أكثر من الجميع إنها كالشمعة التي أضائت طريقي .





مخرج ~
تخطيتها مبتعدة عنها فأوقفتني بكلماتها :
- لا يستطيع أحد العيش بدون أصدقاء لا أدري ما حدث معك سابقاً و لكن اليوم تستطيعين إصلاح كل شيء سأريكِ أن الحياة لا تحلو بدونهم


ﻣﻌﻨﻰ ﺍﻹﺑ : ﺻﻨﻊ ﺍﻟشئ ونحن نصنع المستحيل


avatar
روجر الذهبي
أحلى مدير
  أحلى      مدير

 مساهماتي مساهماتي : 70985
جنسية العضو جنسية العضو : ذكر
قوة السٌّمعَة قوة السٌّمعَة : 113

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة مبدعة | ألسنا أصدقاء .. ؟!

مُساهمة من طرف Big boss في الأحد يناير 22, 2017 4:36 pm

يعطيك العافية على الموضوع دمت بخير
avatar
Big boss
أحلى مدير
  أحلى      مدير

 مساهماتي مساهماتي : 1727
جنسية العضو جنسية العضو : ذكر
قوة السٌّمعَة قوة السٌّمعَة : 2

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى